Advertisement

علم بخيانة زوجته فقرر ان ينتقم منها ومن عشيقها

خيانة

خيانة

أجلس في مستودعي الذي إستأجرته منذ بضع سنوات خصيصاً لممارسة هوايتي في صنع الأجهزة الإلكترونية..

تجلس بجانبي زوجتي وهي تعبث بهاتفها.. لتتوقف وتسألني:

-أنا أكرر سؤالي لك للمرة العاشرة… لماذا طلبت مني المجيئ إلى مستودعك هذا! ؟… إنه متهالك.. لا أحب هذا المكان.. أريد الخروج والعودة إلى البيت..

ظللت صامتا وأنا أنظر إلى الساعة في هاتفي.. لـ تستطرد بحنق:

إلى متى هذا الصمت؟! هل ترفض الإجابة؟؟

فجأة.. سُمع صوت جرس الباب..

تحفزت ونهضت لأفتح الباب ونظرات زوجتي تلاحقني متسائلة عن هوية الزائر..

لأجد أمامي الضيف الذي انتظرته وتأخر عن موعده..

دخلنا سوياً الى الغرفة الرئيسية وبدأت أتكلم:

– سامر… قريبي وأبن عمّي كي أكون أكثر دقة

لم أكن بحاجة لتقديمه لـ زوجتي، فهي تعرفه جيدا بفعل صلة قرابتنا، ولقائها به في كل تجمع عائلي..

ألقى سامر تحية مربكة وخفت حدة كلامه…

تمتمت زوجتي بكلمات الترحيب، ثم راحت تنظر إليّ بنظرات قلق.. ربما أمسكت بطرف الخيط لـ سبب وجودها هنا

لم أقل شيئا، بل طلبت منهما أن يتبعاني إلى الغرفة الداخلية الوحيدة في مستودعي المتواضع، هذه الغرفة التي أضع فيها كل أجهزتي الإلكترونية..

تحولت ملامحهما وحوت عشرات التساؤلات القلقة.. وما إن دخلنا..

حتي أغلقت الباب خلفهما ووضعت المفتاح في جيبي..

ثم..

 

شارك النتيجة على الفيسبوك لتظهر و تعم المتعة!


يرجى تعبئة معلوماتك الصحيحة للدخول بالمسابقة سوف يتم التواصل معك في حال فوزك .

خيانة الزوجة جعلته يتصرف كـ المجنون.. لـ يُقاضي عشيق زوجته وتكون النهاية الدرامية.. من سينتصر أخيراً ياترى؟!
أنا %%personality%%
0%