Advertisement

الكثير مصابون بـ انفصام الشخصية هل أنت منهم ياترى؟!

انفصام الشخصية

انفصام الشخصية

قد نمر جميعا بمرحلة من الشعور بعدم التركيز، وضعف الهمة والدافع وبعض المشاكل في أداء المهام اليومية… و من الممكن لهذه المشاكل أن تنعكس على واقعنا في التعامل مع الآخرين!!

فهل أنت تعرضت لعديد من هذه المواقف مؤخراً ؟! هل تشك بأنك تعاني من انفصام الشخصية؟!

شارك النتيجة على الفيسبوك لتظهر و تعم المتعة!


يرجى تعبئة معلوماتك الصحيحة للدخول بالمسابقة سوف يتم التواصل معك في حال فوزك .

الكثير مصابون بـ انفصام الشخصية!! هل أنت منهم ياترى؟!
أنا %%personality%%
0%

قد يكون لبعض سلوكياتك الغريبة، وتشتتك الذهني، المؤشر الأكبر على حدوث ذلك!

لكن في غالب الأمر، العديد من المصابين بالاضطرابات النفسية لا يدركون أنهم مخطئون أبدا!!!

لا يفكرون لوهلة بأنهم على غلط سواء بتصرفاتهم أو بأفعالهم!

وقد يتهموا جميع من حولهم بذلك!!

وبالتالي تجدهم دائمي اللوم على الآخرين!

جميع هذه الأسئلة يمكنك الجواب عليها من خلال إختبارنا النفسي

فقد جهزنا إختبار نفسي مبني على معلومات العديد من الأخصائين النفسيين

يمكننا من خلاله تخمين ما إذا كنت تعاني من انفصام الشخصية أم لا!

و في حين أن هذا الاضطراب النفسي يعد من أكبر المشاكل الرئيسية على مستوى العالم!

فهو عادة مايصيب الرجال في الوقت الذي يبدؤوا فيه بتبني وجهة نظر الاستقلالية!

وقد يؤدي الى منع اكتمال شخصيتهم، وتشكيل اعاقة دائمة لمدى الحياة!!

ويقول بعض الباحثين أن الفصام هو أكثر الأمراض تكلفة بالتي تصيب البشرية!

سواء من حيث التكلفة على المستوى الشخصي أو الاقتصادي بشكل عام!

وبصفة عامة، يصعب تحديد موعد البداية بالإصابة بـ انفصام الشخصية!

لأن الأعراض تكون كثيرة! وتتطلب رعاية صحية لعدة سنوات!

ويعتبر العمر الوسطي لبداية أي عرض من أعراض هذا المرض هو في منتصف العشرينات!

خاصة بالنسبة للرجل!  و أواخرها بالنسبة للنساء!

وقد يبدأ أعراض هذا المرض في سن الطفولة المبكرة!

وقد يكون في وقت حياة متأخر!!

العديد من الأسباب تؤدي الى انفصام الشخصية لدى الأفراد!

ويؤدي التراجع على المستوى الاجتماعي بالإضافة الى الفقر والتشرد

الى فقدان المصابين بهذا المرض لاتصالهم مع أفراد أسرتهم، وأصدقائهم

وقد يجدون أنفسهم يعيشون في شوارع المدن الكبيرة!

وقد تستمر هذه الحالة معهم مدى الحياة!

وفي حين أن علامات الانفصام كثيرة ومتعددة!

سنتمكن اليوم من تحليل إجاباتك

و تخمين فيما إذا كنت تحمل هذا الممرض أم لا!!

قم بخوض هذا الإختبار

ومعرفة النتيجة من خلال جوابك على الأسئلة بكل بساطة!

ولاتنسى مشاركة النتيجة مع الأصدقاء لمزيد من المعلومات و المرح