<

عيد الام .. هل ستكونين أم مثالية أم لا في المستقبل؟!

عيد الام!

عيد الام!

مما لا يخفى على أحد أن للأم منزلة عظيمة وفضل على الإنسان في جميع الثقافات والأديان ..

و إقترن ذكر بر الوالدين في قرآننا الحنيف وكثرت الأحاديث التي تذكر فضلهما على كل شخص مننا ..

لذلك، يمثل عيد الام هو فرصة للأبناء لرد الجميل، وإحسان العطاء لمن منحهم السعادة والحب منذ قدومهم الأول الى هذه الحياة..

وفي هذه المناسبة، هل تعتقدين أنكِ ستصبحين الام المثالية في المستقبل؟!

أم الصديقة الحميمة .. والشريكة الوفية التي لايمكن استبدالها بأحد بالنسبة لأبنائك؟!

إختبارنا اليوم، سيكشف لنا ذلك ..

شارك النتيجة على الفيسبوك لتظهر و تعم المتعة!


يرجى تعبئة معلوماتك الصحيحة للدخول بالمسابقة سوف يتم التواصل معك في حال فوزك .

بمناسبة عيد الأم .. هل ستكونين أم مثالية أم لا في المستقبل؟!
أنا %%personality%%
0%

عموماً، يتمثل عيد الام في كل عام و تحديدا في 21/ مارس-آذار

ليكون مناسبة مميزة تحتفل بها العديد من البلدان حول العالم..

ففي هذا اليوم العظيم، تعم فيه البهجة والسرور كافة الأمهات

ويكون لهذا اليوم، قيمة كبيرة لكل إنسان يحب والدته

ويمكن إعتبار عيد الأم الذي يصادف الحادي وللعشرين من آذار عيدا من الأعياد ذات الطابع الإجتماعي ..

ولا يمكن إعتباره عيدا دينياً

في حين يمكننا القول، أن من الواجب أن يكون كل يوم هو عيد خاص للأم تقديراً واجلالا لها.

حيث يحتفل الكثير من الناس في هذا اليوم، ويقوم الأبناء بتبادل الهدايا لأمهاتهم

وأوصت جميع الشرائع السماوية بالعديد من التوصيات تجاه الأم

كذلك، فقد جعلها الإسلام في أعلى مراتب الطاعة

وقدمهّا في بعض الأحيان على الأب .. فطاعتها نافذة لا تقبل تأخير أو تأجيل

حيث يُعد من عظم مكانة الأم أن إيذاءها ولو بكلمة يعد إثماً عظيماً..

فهي من تعبت وسهرت وقاست الآلام ..وتحملت عناء الحمل فترة تسع شهور .. وععناء الطلق!

ثم تحملت أيضاً التعب ومشقة التربية والرعاية .. حتى نصل الى مرحلة النضج والقدرة على أداء أمورنا بأنفسنا ..

لذلك، من الطبيعي أن تحظى كل أم، في عيدها على مكانة مرموقة ضمن حياتنا

سيّما لكل شخص عرف قيمة أمه وهي مازالت على قيد الحياة ..

لأن باب الأجر ومفتاح الخير مازال جارياً.. فهنيئا لهذا الشخص!

فالأم مدرسة، تغرس الأخلاق الفاضلة، والقيم، والدين والفضيلة في كل شيء يتعلق بنا في هذه الحياة

لذلك، يجب علينا أن نرد ولو مقدار جزء بسيط لكل أم في عيد الأم ..

و في نهاية المطاف، في حال وصلتِ الى هذه السطور

هل كنتِ تفكرين عندما تتصبحي أماً!

كيف سيصفك أطفالك في هذه الحالة؟!

لمعرفة النتيجة قومي بخوض الإختبار

ولا تنسي مشاركة هذا الموضوع مع الأصدقاء لننشر الفرح والمتعة للجميع